فورد تستعرض سيارتي فيوجن وإيكوسبورت خلال معرض دبي الدولي للسيارات

أعلنت فورد الشرق الأوسط أنها ستطلق لأول مرة سيارة السيدان متوسطة الحجم فيوجن الجديدة كلياً والذي طال انتظارها، فضلاً عن إيكوسبورت، السيارة متعددة الاستخدامات الصغيرة الأفضل مبيعاً في الهند، وذلك في خلال معرض دبي الدولي للسيارات في الأسبوع المقبل، والذي ستنطلق فعالياته في 5 نوفمبر، لتطلق الجيل التالي من السيارات الأكثر تعبيراً من فورد التي يتوقَّع منها تقديم توفير هائلاً في استهلاك الوقود وتجربة قيادة آسرة.

 2013 Ford Fusion

وتُعدّ مجموعة السيارات التي تستعرضها فورد في المنطقة عبر المعرض الأقوى على الإطلاق لهذا العام، حيث تحوي طرازات من كافة الفئات، من فييستا شبه الصغيرة إلى توروس ومن إيكوسبورت وصولاً إلى سيارات إكسبيدشن متعددة الاستخدامات وانتهاءاً بشاحنات سلسلة F. وسيكون بانتظار زوار منصة فورد الكائنة في القاعة 1 من مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض طراز شاحنة فورد أطلس النموذجي الضخم والحائز على الجوائز، والذي لا شك سينال إعجابهم.

سيارة فورد فيوجن الجديدة كلّياً

بمظهرها الانسيابي وواجهتها الجديدة، تعتبر فيوجن الجديدة كلياً السيارة الأحدث ضمن سلسلة سيارات طوّرتها فورد لإرضاء العملاء، أينما كانوا، والذين يريدون ميّزات رائدة من حيث التوفير في استهلاك الوقود، وتقنيات مفيدة، ومظهراً يقلب جميع المقاييس.

وصرّح لاري براين، المدير التنفيذي لفورد الشرق الأوسط: “كانت رؤيتنا حول فيوجن واضحة؛ تقديم أفضل ما تمثّله خطة ’فورد الواحدة‘ One Ford. مع طرح فيوجن في الشرق الأوسط للمرة الأولى، نفتخر بجلب سيارة سيدان بتصميم ثوري وتوفير مذهل في استهلاك الوقود مجهّزة أيضاً بتقنيات مميّزة للمساعدة في تأمين سلامة أكبر لعملائنا وفي جعلهم سائقين أفضل”.

فيوجن تعتني بك

تقدّم فيوجن الجديدة كلياً مجموعة غير مسبوقة من التقنيات لمساعدة السائق وتأمين راحته ترتكز على أجهزة استشعار وكاميرات ورادار تسمح للسيارة بأن ترى وتستجيب.

بإمكان فيوجن أن تساعد السائقين في الحفاظ على الموقع المناسب ضمن خطّ السير، وتعديل السرعة بحسب ظروف حركة السير المتغيّرة، وتحديد أماكن مناسبة للركن ومعاونتهم في الركن وحتى في الخروج من فسحة الركن عندما يعيق شيء ما الرؤية. تشتمل التقنيات المعيّنة على ما يلي:

  • نظام البقاء في خطّ السير: تتألف هذه التكنولوجيا الحصرية في الفئة من ثلاثة عناصر لمساعدة السائق في الحفاظ على الموقع المناسب ضمن خطّ السير. باستخدام كاميرا مواجهة للأمام وراء المرآة الداخلية للرؤية الخلفية، “ينظر” النظام إلى الطريق، مراقباً الخطوط لتحديد ما إذا كانت السيارة ضمن المسار الصحيح. وينذر النظام السائق إذا كشف عن النعاس أو الانحراف عن خط السير. ويحذّر العنصر الثاني السائق عبر إطلاق ارتجاجات في عجلة القيادة إذا شردت سيارة فيوجن على مقربة شديدة من علامات خطّ السير. وأخيراً يضغط مساعد البقاء في خط السير على عجلة القيادة للمساعدة في إعادة السيارة إلى خطّ السير الملائم
  • مثبت السرعة التفاعلي ACC: باستخدام رادار مواجه للأمام، يراقب هذا النظام الطريق عند تفعيله، فيبطئ سيارة فيوجن عندما يكشف عن تباطؤ حركة مرور السير أمامها. يسمح مثبت السرعة التفاعلي بالتحذير من الاصطدام الأمامي مع دعم الفرملة للمساعدة في خفض سرعة السيارة إذا تمّ الكشف عن احتمال وقوع حادث اصطدام
  • مساعد الركن النشط: تستخدم هذه التكنولوجيا أجهزة الاستشعار لتحديد فسحة ملائمة للركن المتوازي وقياس المسار المطلوب وتوجيه السيارة لركنها في الوضعية المناسبة ضمن فسحة الركن. كل ما على السائق أن يفعله هو التحكّم بدواستي الوقود والفرامل
  • نظام المعلومات الخاص بالزوايا غير المرئية ®BLIS مع نظام الإنذار عند الرجوع CTA: بإمكان جهازي استشعار مثبّتين في كلتا العارضتين الربعيتين الخلفيتين من سيارة فيوجن أن يكشفا دخول السيارات ضمن إحدى زوايا السائق غير المرئية، فيطلقان تحذيرات صوتية وبصرية عند الكشف عن مرور سيارة لا يراها السائق. ويتم تفعيل نظام الإنذار عند الرجوع CTA بواسطة تكنولوجيا نظام المعلومات الخاص بالزوايا غير المرئية BLIS لتحذير السائق باقتراب سيارة عند الخروج من فسحة الركن في وضع الرجوع والرؤية محجوبة، عندما تكون السيارة بين شاحنتي فان كبيرتين مثلاً.

أما پول اندرسون، مدير التسويق في فورد الشرق الأوسط، فقال: “إنها فترة حماسية جداً بالنسبة إلينا بما أننا نطلق فورد فيوجن الجديدة كلياً استجابةً لمطالب عملائنا، الحاليين والجدد على حدّ سواء، الذين ينتظرون بفارغ الصبر طرحها في السوق الإقليمي، فنجاح فورد فيوجن مثبت في الخارج، بتقنياتها الرائدة وميّزاتها الذكية التي تزيدها جاذبية”.

 

قوة الصوت

تقدّم فيوجن الجديدة كلياً أحدث تصميم لنظام فورد للمزامنة ®SYNC للاتصالات والترفيه الحائز على الجوائز، وهو نظام يتيح الاتصالات المنشّطة صوتياً من خلال هاتف السائق الجوّال والتفاعل مع نظام الصوت في السيارة.

وتقدّم فيوجن أيضاً أحدث إصدار من تقنية فورد للاتصال المباشر العاملة باللمس ®MyFord Touch، التي تسمح للسائق بالتفاعل مع أنظمة السيارة بواسطة الأوامر الصوتية أو عبر النقر على الشاشة العاملة باللمس أو باستخدام كبسة زرّ تقليدية.

يساعد نظام المزامنة SYNC وتقنية MyFord Touch، المدعومة من SYNC، في تخفيف احتمال تشتّت انتباه السائق من خلال التحكّم الصوتي بالوظائف، ما يسمح له بإبقاء يديه على عجلة القيادة وعينيه على الطريق.

 

المهارة الحرفية والديناميكية يعزّزان التواصل مع السيارة

يفي تصميم فيوجن بوعد الجودة البصرية العالية، فيقدّم مواد محسّنة ومستويات رفيعة من المهارة الحرفية والعناية بالتفاصيل.

تتميّز الأسطح الداخلية بملمس أنعم مع أقل حدّ ممكن من الفواصل الداخلية والخارجية، وأُولِي اهتمام شديد بتنجيد أو تغطية كل طرف وسطح قد يلمسه العميل. عند فتح باب الصندوق مثلاً، يخفي غطاء مزوّد بنوابض تجهيزات مسكة الصندوق تلقائياً.

ومن أبرز الميّزات التي تساهم في الشعور الذي تمنحه فيوجن هي مكوّنات الركوب والتحكّم التي تعزّز ديناميكية السيارة إلى أقصى حدّ ممكن.

إنّ المعايرة الدقيقة التي تولّاها فريق التحكّم بالسيارة والركوب التابع لفورد أنتجت سيارة فيوجن بطابع ديناميكي سيرضي عشّاق السيارات المتمرّسين بينما يعزّز ثقة السائقين الأقل خبرةً.

يبلغ هدوء فيوجن الداخلي مستوى جديداً بفضل الصفائح السفلية العازلة للضجيج والمواد الممتصة للصوت الخفيفة الوزن؛ ما يساهم في تخفيف الضجيج الناجم عن الطرقات والقوى المحرّكة ويعزّز فعالية الديناميكية الهوائية للمساعدة على التوفير في استهلاك الوقود. ويتضمّن الطراز الجديد كلياً محتويات إضافية، مثل المادة العازلة حول محيط غطاء المحرّك كله، ليصبح من السيارات الرائدة في فئة السيدان المتوسطة الحجم من جهة توفير ركوب هادئ للسائقين.

كما أنّ فيوجن مجهّزة بنظام التحكم النشط بالضجيج ANC. وتستخدم هذه الميزة نظام الصوت لتخفيف الضجيج الخارجي الناجم عن الطريق ولتعزيز أصوات القوى المحركة في الوقت عينه.

 

القوة والسلامة

فيوجن مصمّمة بشكل يركّز على سلامة العملاء. فضاعف المهندسون قوة هيكلها بنسبة 10%، مستخدمين أنواع من الفولاذ العالي القوة مثل البورون، وأضافوا وسائد هوائية واقية للركبتين مزدوجة في الصفّ الأول، ووسائد أمامية متكيّفة من حيث التهوية والربط لتناسب حجم الراكب ووضعيته واستخدامه لحزام الأمان.

ووضع فريق فيوجن للسلامة نصب عينيه أعلى التصنيفات في كل معايير السلامة التي يحدّدها القطاع العام، بما فيها تصنيفات الإدارة الوطنية لسلامة السير على الطرقات السريعة NHTSA وتصنيفات السيارة الأكثر سلامة Top Safety Pick من معهد تأمين السلامة على الطرقات السريعة IIHS وأفضل التصنيفات في الأسواق العالمية التي سيتم بيع السيارة فيها.

وأبرز مثال هو هندسة الجهة الأمامية من فيوجن، حيث على السيارة أن تواجه معايير تبدو متناقضة في الوقت عينه عبر المناطق المختلفة. لذا فإنّ الجهة الأمامية من السيارة مجهّزة لتلبية معايير حواجز الاصطدامات الأمامية والجانبية المفروضة في أميركا الشمالية مع الالتزام بالمعايير الأوروبية لحماية المشاة، وذلك بفضل تكريس ساعات لرسم النماذج على الكمبيوتر وإجراء 180 اختباراً لحوادث الاصطدام للتثبّت من الأمر.

فورد إيكوسبورت

ستصل سيارة إيكوسبورت الجديدة كلياً إلى الشرق الأوسط، لتكون من بين أقوى السيارات المنافسة في فئة السيارات متعددة الاستخدامات الصغيرة، لتعكس إلتزام فورد بتقديم طرازات رائعة المظهر تتميّز بقيمة لا يُعلى عليها. وترفع إيكوسبورت من مستوى المعايير ضمن فئة السيارات الرياضية المتعددة الاستعمالات المدمجة السريعة النمو في المنطقة بفضل القيمة الشرائية الاستثنائية والخصائص الرائدة.

تمّ إطلاق سيارة فورد إيكوسبورت بسعر مغرٍ وسيحظى العملاء بامتياز الاختيار مع مجموعة من ثلاثة مستويات من التجهيزات (أمبيانت، وترند وتيتانيوم الراقي) ومحرك يوفّر في استهلاك الوقود بسعة 1.5 ليتر، وناقل حركة يدوي أو أوتوماتيكي.

وبهذا الصدد تابع اندرسون حديثه فقال: “تحدّد إيكوسبورت معايير جديدة في فئة السيارات الرياضية المتعددة الاستعمالات SUV عبر تصميمها وتطويرها وقيمتها المعقولة. ومع إطلاق إيكوسبورت فنحن نحترم التزامنا بتقديم الأفضل من فورد. يجسّد سعر إيكوسبورت التنافسي ومركزها في السوق مدى إلتزامنا بتوفير أفضل الطرازات في العالم وبقيمة استثنائية”.

هذه السيارة الرياضية المتعدّدة الاستعمالات SUV المدنية الرائعة الجمال هي نتيجة استثمار ناجح بلغ 142 مليون دولار إلتزمت به فورد لتحسين قدراتها في مصنعها في تشيناي، الهند. ومع طرح إيكوسبورت، احتلّت فورد مركزاً متقدّماً في فئة السيارات الرياضية المتعددة الاستعمالات المدمجة، التي من المتوقّع أن تنمو بمقدار خمسة أضعاف بحلول العام 2020.

وأضاف اندرسون: “أنيقة، متينة، وديناميكية، تدمج إيكوسبورت الممتعة القيادة ما بين المرونة الفائقة والسلوك “المتمكّن” لاستقطاب فئة جديدة من العملاء. تجسّد مجموعة الميّزات في إيكوسبورت الجاذبية والمرونة على حدّ سواء وتقدّم حساً جديداً من القيمة والإبداع إلى ماركة فورد.”

ومن جهته قال براين: “نحن متحمّسون لإطلاق طراز فورد إيكوسبورت المتميز في الشرق الأوسط، فهو طراز يلبي متطلبات جيل الشباب ويعبّر عن الأناقة والحس المرهف والجرأة. ويعكس تصميم الطراز وشكله الرائع إرث فورد في ابتكار السيارات متعددة الاستخدامات، إلى جانب تفرّده في التحكّم السلس والقسم الداخلي المذهل، والمزايا والخصائص التي ستأسر مالك السيارة وتعزز من شعوره بمتعة القيادة. ها هي فورد تقدّم منتجاً آخر لا يُقاوم إلى عملائها الكرام”.

مدمجة، عصرية، وقادرة، تجسّد سيارة إيكوسبورت الجديدة كلياً ذروة الحياة المدنية والتطلّعات المدنية على غرار العملانيّة، والفعالية، وسلاسة القيادة، والمتانة والجاذبية في مجموعة متكاملة تستقطب العملاء.

قدرات ذكيّة مع العديد من الميّزات السبّاقة

إنّ سيارة فورد إيكوسبورت الجديدة كلياً تجعل القيادة آسرة وبديهية بفضل مجموعة من الميّزات الذكية السبّاقة في فئتها. تقدّم هذه السيارة الرياضية المتعددة الاستعمالات SUV المدنية نظام فورد للمزامنة ®SYNC، وهو نظام الاتصال داخل السيارة المنشّط صوتياً. يسمح هذا النظام الحائز على جوائز للسائقين بإبقاء أعينهم على الطريق وأيديهم على عجلة القيادة أثناء اختيار موسيقاهم المفضّلة وإجراء الاتصالات الهاتفية عبر الأوامر الصوتية، بدون التنازل عن أيّ من معايير السلامة.

كما تتضمّن مقصورة فورد إيكوسبورت 20 حيّز تخزين، بما في ذلك صندوق قفازات يساعد على تبريد ما يصل إلى ستة عبوات مشروب. من جهة أخرى، فإنّ حيّز الحمولة في الناحية الخلفية يوفّر القدر نفسه من المرونة. كما يمكن إمالة المقاعد الخلفية إلى الوراء في بعض الطرازات لمزيد من الراحة أو يمكن طيّها لمزيد من حيّز الحمولة. عند قلب المقاعد الخلفية نحو المقاعد الأمامية، تزداد مساحة الصندوق لتبلغ 705 لترات، أي ما يتّسع لغسالة. في طرازات تريند وما فوق، يمكن طيّ المقاعد الخلفية بنسبة 40/60 لنقل الأغراض الطويلة على غرار المفروشات المفكّكة المُعدّة للتجميع مع الاستمرار في نقل الركاب في الناحية الخلفية.

وبفضل النظام الذكي لفتح السيارة وإقفالها عن بعد بدون مفتاح (والمتوفر في Titanium)، لم يعد العملاء بحاجة إلى مفتاحهم لفتح السيارة أو تشغيل المحرك. إذ يمكنهم فتح أقفال الأبواب تلقائياً حالما يسحبون مقبض الباب؛ ثمّ الضغط على زرّ التشغيل Ford Power والانطلاق.

تتوفّر سيارة فورد إيكوسبورت مع محرك سعة 1.5 لتر بتقنية التوقيت المتغيّر للكامات المزدوجة المستقلّة Ti-VCT عامل بالبنزين ويوفّر في استهلاك الوقود، مع خيار ناقل الحركة الأوتوماتيكي أو اليدوي.

ومن أجل تحسين التوفير في استهلاك الوقود، تتميّز سيارة فورد إيكوسبورت ذات الديناميكية الهوائية بمعامل سحب مذهل يبلغ 0.371.

الجودة التي تحاكي الحواس الخمس

بفضل واجهة فورد الأمامية المتميّزة، وخط حزام السيارة المرتفع الدراماتيكي، والوقفة الشرسة، تجسّد سيارة فورد إيكوسبورت الجديدة كلياً طاقة ديناميكية في حركة مستمرّة. كما أنّ الإطار الاحتياطي، ذا العجلة المصمّمة خصيصاً، مثبّت على باب الصندوق الخلفيّ كدلالة كلاسيكية على السيارات الرياضية المتعددة الاستعمالات SUV.

وتجدر الإشارة إلى أنّ المقصورة هادئة عند السرعات العالية، بفضل الجهود الحثيثة لخفض مستويات الضجيج والارتجاج والخشونة. وحين نضيف إلى ذلك نظام تحكّم بالتكييف شديد الفعالية، يتمتّع العميل براحة فائقة على متن سيارة فورد إيكوسبورت.

إنّ مقاييس فورد إيكوسبورت المدمجة ما دون الأربعة أمتار ونظام التوجيه الكهربائي المعزّز آلياً EPAS مع نظام التعويض عن انحراف مؤخرة السيارة يساعدان السائقين على تخطي التوتّر الناجم عن القيادة في المدينة، سواء كان ذلك يتعلّق بالركن في الفسحات الضيّقة، أو إجراء المناورات في زحمة السير، أو القيام بانعطافات ضيقة في الاتجاه المعاكس U-turn.

إنّ الخلوص الأرضي المرتفع لسيارة فورد إيكوسبورت الذي يبلغ 200 ملم يعني أيضاً أنّه ليس على العملاء القلق بشأن القيادة فوق مطبات تخفيف السرعة والحفر. وبفضل قدرتها الاستثنائية على عبور المياه على عمق 550 ملم، يمكن للسائقين القيادة عبر برك المياه الكبيرة بكلّ ثقة.

السلامة ومساعدة السائق

تمّ تصميم فورد إيكوسبورت الجديدة كلياً لتأمين مستويات فائقة من السلامة ومساعدة السائق عبر مجموعة من الميّزات المتطوّرة. حوالى نصف هيكل السيارة الرياضية المتعدّدة الاستعمالات المدنية مصنوع من الفولاذ العالي القوّة والفولاذ المنيع، على غرار فولاذ البورون، ما يجعل هيكل فورد إيكوسبورت فائق القوة وخفيف الوزن على حدّ سواء.

كما أنّ المجموعة الكبيرة من الوسائد الهوائية في السيارة الرياضية المتعددة الاستعمالات تؤمّن المزيد من الطمأنينة وراحة البال. تتضمّن فورد إيكوسبورت وسائد هوائية للسائق والراكب الأمامي، بالإضافة إلى وسائد هوائية جانبية وستائر هوائية جانبية.

ومن أجل التخفيف من التوتّر الناجم عن القيادة، تتميّز فورد إيكوسبورت بمجموعة من أنظمة مساعدة السائق. إذ إنّ مساعد الإقلاع على التلال HLA، المتوفّر في الطرازات ذات المحرك العامل بالبنزين مع ناقل الحركة الأوتوماتيكي، يساعد السائقين على الإقلاع على التلال بشكل مثاليّ سواء كان ذلك صعوداً أو نزولاً، عبر إبقاء السيارة ثابتة حتى ثلاث ثوانٍ. وهذا يمنع السيارة من الرجوع التلقائي إلى الوراء أو التقدّم إلى الأمام عند القيادة على منحدر، ما يعزّز الثقة بالنفس لدى السائق.

كما أنّ تكنولوجيا السلامة المتطوّرة على غرار نظام التحكّم الإلكتروني بالثبات ESP، المتوفّر في الطرازات ذات ناقل الحركة الأوتوماتيكي، فهي تساعد العملاء أيضاً على السيطرة على فورد إيكوسبورت في كافة الأوقات، بالأخص على الطرقات الزلقة. عندما يرصد النظام أنّ السيارة خرجت عن السيطرة، يقوم تلقائياً بالتخفيف من قوّة المحرّك وتطبيق الفرملة على العجلات بشكل انتقائي ومستقلّ من أجل السيطرة على السيارة وإعادتها إلى مسارها. يتضمّن نظام التحكّم الإلكتروني بالثبات ESP في فورد إيكوسبورت نظام الفرامل المانع للانغلاق ABS الذي يمنع العجلات من الانغلاق ويساعد السيارة على التوقّف بسرعة على الطرقات الزلقة.

“يشكّل إطلاق إيكوسبورت فصلاً جديداً في تحوّل فورد المرتكز على المنتجات. إذ يجسّد هذا المنتج التزام فورد المستمرّ برفع مستوى المعايير من حيث الجودة والتوفير في استهلاك الوقود وخفض كلفة الملكية لتقديم راحة البال للعملاء”، وفق ما أدلى به “براين”.

وفضلاً عن فورد فيوجن وإيكوسبورت، سيتمتّع زوّار معرض دبي الدولي للسيارات أيضاً ببعض النشاطات المشوّقة، منها تحدّي الشاحنات، وحجيرات التصوير المبتكرة، وتحكّم الحشد بالتوجيه، ومحاكي السباقات بشاحنة F-150 رابتر، والكثير غيرها. وستنضمّ إلى فيوجن وإيكوسبورت على منصة العرض مجموعة سيارات فورد للعام 2014، بما فيها فورد توروس، وفييستا، وفوكس، وفوكس ST، وتوروس SHO، وموستانج GT، وموستانج شيلبي GT500، وإسكيب، وإكسبلورر، وإدج، وإكسبيديشن، ورنجر.

You might also like More from author

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات