أخبار الشركات

“الرابطة البرتغالية لصناعات الخشب والأثاث” تتطلع لمضاعفة صادراتها إلى السعودية خلال السنوات القليلة المقبلة

قال “فيتور بوكاس”، رئيس الرابطة البرتغالية لصناعات الخشب والأثاث AIMMP:، على هامش مشاركة الرابطة في فعاليات “معرض الفنادق في المملكة العربية السعودية 2022”: “تحرص البرتغال على المشاركة بصفة دائمة في المعارض الكبرى التي تنظمها المملكة العربية السعودية، من أجل تسليط الضوء على مجموعتنا المتنوعة والمبتكرة من المنتجات. ومن خلال مشاركتنا، فإننا نثق بأننا سنتمكن من توسيع نطاق انتشار منتجات الأثاث والمفروشات البرتغالية الراقية التي تحمل شعار “أفضل ما في البرتغال” في أسواق السعودية والمنطقة”.

وأضاف: “لدى البرتغال أكثر من 8 آلاف شركة تعمل في قطاع الخشب والأثاث، مع قوة عمل تزيد على  7 آلاف عامل. يعتبر هذا القطاع في البرتغال من أكثر القطاعات تطوراً، حيث تقدر صادرات البرتغال حالياً بنحو 2.6 مليار يورو سنوياً، وخلال الأعوام الـ 9 الماضية زادت البرتغال صادراتها بواقع مليار يورو. وتتمتع البرتغال حالياً بمكانة راسخة جداً على صعيد التصاميم الأوروبية للأثاث، مما يضعنا على قدم المساواة مع إيطاليا من حيث امتلاك الكفاءات والمهارات في مجال التصميم. وخلال العام 2021، قامت “الرابطة البرتغالية لصناعات الخشب والأثاث” باستثمارات ضخمة في منطقة الشرق الأوسط من خلال مشاركتنا في كبرى المعارض التجارية الرائدة في كل من المملكة العربية السعودية وقطر والإمارات العربية المتحدة. وتخصص الرابطة 6 ملايين يورو سنوياً للمشاركة في مثل هذه المعارض. حيث يأتي الاستثمار في عمليات الترويج لصناعة الأخشاب والأثاث البرتغالية على رأس أولوياتنا. وتمتلك سوق المملكة العربية السعودية إمكانيات وفرص هائلة بالنسبة لنا والتي يمكننا الاستفادة منها في تعزيز انتشار منتجاتنا”.

جاء ذلك خلال زيارة بعثة تجارية برتغالية إلى المملكة العربية السعودية بمناسبة انعقاد فعاليات معارض صناعية رئيسية — معرض الفنادق في المملكة العربية السعودية 2022، ومعرض إندكس السعودية 2022، وذلك خلال الفترة من 6 إلى 8 سبتمبر الجاري في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات. حيث استضافت “أسوشياتف ديزاين”، وهي علامة تجارية أنشأتها “الرابطة البرتغالية لصناعات الخشب والأثاث” (AIMMP)، معرض “منتجات التصميم الداخلي المصنوعة في البرتغال”، في الجناح A141 بالقاعة رقم 1، في معرض الفنادق السعودي.

وتابع بوكاس: “نتوقع أن تسهم مشاركتنا في المعارض التي تقيمها المملكة العربية السعودية في زيادة صادرتنا إلى هذه البلاد بنسبة 50 % خلال السنوات القليلة المقبلة”.

وحول مشاركته في معرض الفنادق السعودي، قال “بوكاس”: “نشارك في هذا المعرض بجناح كبير متكامل إلى جانب وفد تجاري برتغالي يضم ممثلين عن 21 شركة برتغالية، حيث عقدنا بالفعل لقاء مع وزارة الاستثمار السعودية لبحث تعزيز آفاق التعاون المشترك. فيما يستعرض جناحنا في المعرض مجموعة شاملة من منتجات الأثاث والديكور الداخلي للمنازل والحدائق المنزلية والمباني السكنية وغيرها، فضلاً عن وجود مهندسين معماريين ومصممين برتغاليين في الجناح لتقديم الارشادات والتوجيه للزوار. ونتوقع نتائج ايجابية للغاية من مشاركتنا في هذا المعرض”.

وأكد “بوكاس” أن “العلاقة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية البرتغال ليست حديثة العهد، وبالتالي تأتي أهمية هذه المشاركة في كونها تسهم في ترسيخ العلاقات الوطيدة أصلاً بين الدولتين اللتين تتمتعان بالكثير من القواسم المشتركة على صعيد التراث الثقافي، الأمر الذي يعزز من آفاق التعاون التجاري القائم على الثقة المتبادلة”، مشيراً إلى أن “البرتغال تشهد طفرة هائلة استثنائية في قطاع الخشب والأثاث في الوقت الراهن حيث قطعت شوطاً طويلاً في هذا المجال منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008، ونسعى حالياً إلى الاستفادة من الانفتاح الذي تشهده السعودية والمنبثق عن رؤيتها لعام 2030 التي تبشر بعصر جديد من الازدهار والنمو والتطور للمملكة. كما نتطلع أيضاً للاستفادة من استراتيجية التنويع الاقتصادي التي تنتهجها السعودية بعيداً عن النفط”.

وفي العام 2010، بلغت قيمة صادرات البرتغال إلى السعودية حوالي 2 مليون يورو، فيما تضاعف حجم الصادرات ليصل إلى 10 ملايين يورو في العام 2021.

96 Views

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: