نادي درّاجات ناريّة في دبي ينظّم جولة للسنة الخامسة لنشر التوعيّة حول مرض التوحّد

سيسعى نادي الدرّاجات الناريّة Berets MC في دبي إلى نشر التوعيّة حول مرض التوحّد بمساعدة عدّة داعمين للقضيّة وعارضين للسنة الخامسة على التوالي، وذلك من خلال تنظيم جولة في مجمّع دبي للاستثمار في 15 مارس. وتدعو هذه الفعّالية الأولادَ والأساتذة من مدارس محليّة خاصّة بالتوحّد والدرّاجين والعامّة لحضور الجولة بهدف دعم هذه المبادرة والاستمتاع بيوم مليء بالأنشطة والتعرّف إلى مجتمع الدرّاجين في الإمارات العربيّة المتحدّة ومشاهدة الجولة. تجدر الإشارة إلى أنّ الدخول مجّاني للجولة والفعّالية المصاحبة.

Berets MC

وتنطلق الفعاليّة بجولة تضمّ العديد من الدرّاجين القادمين من نوادي الدرّاجات الناريّة في أنحاء الإمارات العربيّة المتحدّة كافّة. ستبدأ الجولة عند الساعة العاشرة صباحاً من أمام مطعم Bikers House، وهو نقطة تجمّع الدرّاجين المشاركين المتفّق عليها، وستنتهي في مجمّع دبي للاستثمار عند الساعة الحادية عشرة صباحاً. إن مدّة الجولة ستكون ساعة ونصف على طرقات خارج المدينة بسرعة تتراوح بين 80 و100 كلم/الساعة. وتخضع هذه الجولة لإشراف منظّمين متمرّسين، وهي متاحة لكلّ مَن يحمل رخصة رسميّة لقيادة الدرّاجة الناريّة من هيئة الطرق والمواصلات ويملك درّاجته النّارية الخّاصة. وعلى الدرّاجين الراغبين بدعم القضيّة من خلال المشاركة في الجولة التوجّه إلى نقطة التجمّع في مطعم Bikers House عند الساعة الثامنة والنصف صباحاً حيث سيقدّم موجز شامل للسلامة.

 

بالإضافة إلى مجموعة من الأنشطة الممتعة والحماسيّة والأطعمة والألعاب التي حتماً ستعجب الحاضرين، بإمكان الأطفال أن يستمتعوا بوقتهم في مساحة لعب مخصّصة لهم أو يشاهدوا عرضاً ترفيهيّاً حيّاً للأطفال يقدّمه السّاحر الحائز على جوائز في الإمارات العربيّة المتّحدة والخاص بالأطفال ماجيك فيل وفريقه. سيشارك في الفعّالية صانعو درّاجات نارّية خصّيصاً من أجل محبّي الدرّاجات الناريّة والدرّاجين حيث ستُعرض درّاجات ناريّة معدّلة بالإضافة إلى مباريات لاختيار أفضل درّاجة ناريّة معدّلة وأفضل درّاجة ناريّة من فئة شوبر(درّاجة كثيفة التعديلات) وأفضل طلاء وأفضل درّاجة من فئة “سوفتيل” (نظام تعليق غير ظاهر).

 

عمل نادي Berets MC على مدى السنوات الخمس الماضية بشكل وثيق مع مدارس محليّة خاصّة بالتوحّد مثل سكيلز فور كيدز، ووداد للتعليم، وبيور تشايلد هيلث، ومع درّاجين وعدد من داعمي القضيّة والعارضين لتنظيم فعّالية ممتعة تهدف إلى تبديد الغموض الذي يلفّ التوحد وتسليط الضوء أمام العامّة على المؤسسات المتنوّعة المتاحة للمساعدة على معالجة هذه الحالة العقليّة في الإمارات العربيّة المتحدّة. ستتيح هذه الفعّالية للناس فرصة التعرّف إلى هذه المؤسّسات المختلفة وإلى الأساتذة والأطفال المنتمين إليها في بيئة ممتعة. ويشير مركز دبي للتوحّد إلى أن حالات التوحّد تزايدت على مرّ السنين في الإمارات العربيّة المتحدّة وباقي دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى.

شاهد أيضاً

تدشين “موسمية مزولة.. عيش جوهم” عبر الصوت والضوء يوم 6 مارس

انطلقت في عام 2016م أول بادرة تطوعية عربية من أعضاء وعضوات الجمعية الفاعلين بتخصصات مختلفة …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: